fbpx التخطي إلى المحتوى

تواجه شركة هواوي للإلكترونيات تحديات كبيرة في ايقاف مبيعاتها في بريطانيا والولايات المتحدة حيث أعلنت بريطانيا انها ستحجب الأجزاء الأساسية من شبكة إنترنت الجيل الخامس عن شركة هواوي للإلكترونيات كما ستجعل تعامل الشركة الصينية العملاقة مع الأجزاء غير الأساسية منها محدودا.

وتعد شركة هواوي من أكبر منتج لأجهزة الاتصالات في العالم وتخضع لتدقيق شديد بعدما أبلغت الولايات المتحدة حلفاءها بألا يستخدموا تكنولوجيا هواوي بسبب مخاوف من اتخاذها وسيلة لأنشطة تجسس صينية.

وقال متحدث باسم الحكومة البريطانية ان بريطانيا تقوم ”بمراجعة تستند إلى أدلة“ لسلسلة الإمداد الخاصة بشبكة الجيل الخامس ”اليوم وفي المستقبل“.

وأضاف أن قرارات مجلس الأمن القومي سرية. وقال ”أمن ومتانة شبكات الاتصالات في المملكة المتحدة لهما الأولوية القصوى“.

وتابع ”في إطار خططنا لتوفير اتصال رقمي على مستوى عالمي، بما في ذلك الجيل الخامس، نجري مراجعة تستند إلى أدلة لسلسلة الإمداد للتأكد من وجود قاعدة إمداد آمنة ومتنوعة اليوم وفي المستقبل. إنها مراجعة مستفيضة لمجال معقد وسنعلن نتائجها في الوقت المناسب“.

ويقول خبراء  في مجال التكنولوجيا إن الجيل الخامس تكنولوجيا ثورية ستتيح سرعات إنترنت أكبر بكثير وستصبح حجر الأساس للعديد من الصناعات والشبكات , وهذا الامر جعل  الولايات المتحدة في قلق من أن هيمنة الجيل الخامس ستعطي منافسا عالميا لها مثل الصين أفضلية ليست واشنطن مستعدة لتقبلها.

المصدر :متابعات +وكالات

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *