صحة

ماهو الاكتئاب 

ماهو الاكتئاب .

يعد الاكتئاب هو المرض النفسى الأكثر شيوعا بين عموم الناس ، فهناك حوالى من 10 إلى 15 % من الناس أصيبوا بحالة من الاكتئاب خلال فترة ما فى حياتهم ، كما أنه يعد سببا رئيسيا فى حدوث حالات الانتحار ، و ذلك يرجع لتأثيره السلبى على طريقة تفكير الفرد و على كيفية التصرف و الحكم على الأمور المعتادة و هو مرض يصيب النساء بمعدل أكبر منه عند الرجال ، كما أنه قد يصيب الصغار و البالغين و المسنين دون تفرقة ، و هو فى انتشار مستمر إلا أن علاجه و لحسن الحظ ممكن و سهل ، فحوالى 80 إلى 90 % من المصابين به يشفون تماما بالمداومة على العلاج الموصوف لهم ، إلا أن الخطورة تأتى من عدم شعور المريض أو من حوله بمعاناته فى بداية المرض ، و يتم اللجوء للطبيب غالبا بعد وصول الحالة لمرحلة متطورة قد تستعصى العلاج

الأسباب

مسببات حالة الاكتئاب غير محددة طبيا إلا أنها عديدة و متشعبة ، نذكر منها :
(1) أسباب وراثية تتعلق بالجينات كأن يكون هناك تاريخ مرضى لأحد أفراد العائلة تشير إلى حدوث حالات اكتئاب أو انتحار
(2) التعرض لعوامل بيئية خارجية مثل :
– التعرض للعنف أو الاعتداء النفسى أو الجسدى أو …
– التعرض للضغوط الحياتية فى العمل أو فى الحياة الزوجية أو …
(3) إدمان المخدرات أو تعاطى أدوية معينة أو تعاطى الكحوليات بشراهة
(4) الإصابة ببعض الأمراض قد تسبب حالة من الاكتئاب مثل :
– اضطرابات الغدة الدرقية ( قصور النشاط أو فرط النشاط )
– مرض باركنسون
– مرض الزهايمر
– بعض الأورام فى المخ
– الالتهاب الكبدى الوبائى
– الإصابة بالسرطان
– نقص بعض الفيتامينات فى الجسم ( مثل فيتامين ب 1 )
(5) بعض الأدوية قد تسبب حالة من الاكتئاب كعرض جانبى يجب الحذر منه

الأعراض والتشخيص

قد يشعر المصاب بحالة الاكتئاب من بعض أو كل الأعراض التالية :
(1) الشعور بالإحباط و الملل و عدم الاهتمام بأى شىء
(2) الإحساس بالتعب و الإرهاق و عدم الرغبة فى بذل أى مجهود
(3) حدة المزاج و العصبية و الإحساس بالقلق و التوتر
(4) مواجهة صعوبات فى التركيز و فى اتخاذ القرارات المناسبة
(5) حدوث اضطرابات فى النوم ( قد يعانى المريض من الأرق أو من زيادة معدل النوم )
(6) حدوث اضطرابات فى معدلات تناول الطعام ( قد يكون فقدان فى الشهية أو زيادة النهم فى الأكل )
(7) وجود نظرة تشاؤمية لكل ما هو حوله
(8) الإحساس الدائم بالذنب
(9) التفكير فى إيذاء النفس ( بالانتحار ) أو إيذاء المحيطين به ( القتل )

الوقاية والعلاج

فى الحالات البسيطة
(1) طالما أن المريض لا يعانى من أفكار توحى بإيذاء نفسه أو غيره ، فلا توجد حاجة لإدخاله مستشفى خاص بالأمراض النفسية و العصبية
(2) نبدأ بالعلاج النفسى على هيئة جلسات تتيح الحوار مع المريض و معرفة ماهية الضغوط النفسية المحيطة به و أفضل طرق التعامل معها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock