التخطي إلى المحتوى

اطلق مجموعة من العلماء الذين يعملون أعضاء في شبكة أبحاث سيتي البريطانية (UKSRN) أكبر استطلاع حول كيفية إستجابة البشر في التواصل مع الكائنات الفضائية حسبما ورد في صحيفة “ديل ميلي البريطانية”.

وذكرت الصحيفة إن الآراء التي سيقوم العلماء بجمعها من خلال هذا الإستطلاع، سيتم التقاطها في معرض العلوم الصيفي للجمعية الملكية، والتي ستساعدهم على صياغة خطط لبروتوكول دولي، يضعون من خلاله القواعد الأساسية حول كيفية مشاركة المؤسسات لإخبار أي إشارات يتم اكتشافها، وكيف يمكن للبشر الرد.

ورغم البحث العلمي المتواصل فطالما قام العلماء بإرسال مجسات إلى الكواكب في النظام الشمسي للبحث عن أى كائنات فضائية، إلا أنه لا يوجد إجراء معمول به في حالة محاولة الكائنات الفضائية الاتصال بالأرض.

وقال الدكتور مارتن دومينيك، عالم الفلك في جامعة سانت أندروز: “لا يوجد على الإطلاق أي إجراء مكرس في القانون الدولي بشأن كيفية الاستجابة لإشارة من حضارة فضائية، ونريد أن نسمع آراء الناس”.

وقال الدكتور جون إليوت، القارئ في هندسة الاستخبارات بجامعة ليدز بيكيت، إن معهد سيتي، وهي منظمة بحثية تتمثل مهمتها في استكشاف الكون، سيبلغ العالم بأن الاتصالات قد تمت فى حال حدثت أى إشارة.

المصدر: متابعات فريق التحرير – فؤاد النهاري

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *