التخطي إلى المحتوى

بعد اغتيال قاسم سليمان والمهندس قام البرلمان العراقي بطلب الحكومة على العمل على إنهاء وجود أي قوات أجنبية، بما فيها القوات الأمريكية، في العراق وعدم استخدامها لأراضيه ومجاله الجوي ومياهه لأي سبب.

ولقد قام البرلمان بالتصويت على قرار يطالب بإلغاء طلب العراق المساعدة الأمنية من التحالف الدولي، بقيادة الولايات المتحدة الامريكية، الذي يقاتل تنظيم الدولة الإسلامية “بسبب انتهاء العمليات العسكرية في العراق وتم تحقيق النصر”.

ولقد وصف القرار ان الضربة الجوية الأمريكية على الأراضي العراقية، التي استهدفت القائد العسكري الإيراني قاسم سليماني وعددا من قادة الحشد الشعبي العراقي، بأنها “تمثا انتهاك خطير للسيادة العراقية وتخالف شروط وجود القوات الأمريكية في العراق”.

وبالرغم من أن قرارات البرلمان لا تعد مُلزمة للحكومة، إلا أن رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي دعا في وقت سابق إلى إنهاء وجود القوات الأجنبية.بما فيها القوات الامريكية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *