العالم العربي

سقوط العديد من القذائف على حي سليم بطرابلس ورعب كبير في اوساط المواطنين

تتزايد معانات الموطنين في ليبيا ,بسبب الحرب الدائرة في البلاد ,والتي ازدادة وتيرتها هذه الاسابيع ,وسقطت قذائف على حي ذي كثافة سكانية عالية بطرابلس جراء هجوم قوات شرق ليبيا (الجيش الوطني الليبي) بقيادة خليفة حفتر المستمر منذ أسبوعين والذي يهدف لانتزاع العاصمة الليبية من الحكومة المعترف بها دوليا.

وسقطت القذائف ,على حي أبو سليم الجنوبي بالقرب من مطار غير مستخدم، مما أدى لمقتل أربعة أشخاص على الأقل مما يزيد عدد القتلى الذي تقدره الأمم المتحدة بما يزيد عن 800.

ويصف حفتر والجيش الوطني الليبي عملية الزحف بأنها جزء من حملة لاستعادة الأمن وهزيمة المتشددين الإسلاميين في هذا البلد الغارق في الفوضى منذ الإطاحة بمعمر القذافي في عام 2011.

لكن حكومة طرابلس المعترف بها دوليا بزعامة رئيس الوزراء فائز السراج والتي أوقفت تقدم قوات حفتر عند الضواحي الجنوبية ترى في هذا القائد العسكري البالغ من العمر 75 عاما طاغية خطيرا على غرار القذافي.

وحول الهجوم كتب مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا غسان سلامة في تغريدة على تويتر ”ليلة مروعة من القصف العشوائي لمناطق سكنية. من أجل مصلحة ثلاثة ملايين مدني يعيشون في طرابلس الكبرى، يجب أن تتوقف هذه الهجمات. الآن!“. ويعيش سلامة في طرابلس ويسعى دون جدوى لخطة لإحلال لسلام.

وقال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية إن آلاف المدنيين محاصرون في أحياء جنوبية بطرابلس بسبب القتال.

وأضاف في بيان أن فرق الإنقاذ وموظفي الإغاثة يواجهون صعوبة في الوصول إليهم وإن إمدادات الكهرباء والماء والاتصالات تضررت بشدة.

وفر نحو 20 ألف شخص حتى الآن من منازلهم، ويسعى البعض إلى ملاذ في مناطق أخرى داخل العاصمة لكن الغالبية تتجه إلى خارج المدينة.

وذكر مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية أن 14 مدنيا على الأقل قتلوا وأصيب نحو 36 خلال الهجوم.

المصدر :رويترز

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock