العالم العربي

الخارجية الروسية تصف الوضع في مخيمي الهول والركبان بالكارثي

يعيش اللاجئون السوريون في مخيمي الهول والركبان اللذين تشرف عليهما الولايات المتحدة,حياة صعيبة وكارثية ,حيث وصف ممثل وزارة الخارجية الروسية، إيغور تساريكوف، الوضع في مخيمي الهول والركبان للاجئين السوريين بأنة وضعا كارثيا .

وقال تساريكوف خلال اجتماع مسؤولي التنسيق المشترك الروسي السوري المعني بعودة اللاجئين: “بالرغم من الديناميكية الإيجابية العامة في بعض الاتجاهات، لا يزال الوضع كارثيا”.

وأضاف: “إن مخيم الهول في محافظة الحسكة مزدحم، ويبلغ العدد الإجمالي للاجئين المقيمين في أراضيه 73 ألف شخص. وتدل معلومات الأمم المتحدة على أن المخيم يعاني من نقص المياه والغذاء والأطباء والأدوات والمعدات الطبية”.

وأشار إلى أن وضعا مماثلا ينشأ حاليا في مخيم الركبان، متابعا: “يعيش اللاجئون في ظروف فظيعة. ويجب وضع حد لمنع الناس من مغادرة المخيم”.

وعبر الدبلوماسي الروسي عن اعتقاده بأن الولايات المتحدة التي تشرف على هذين المخيمين “تظهر عجزها في الرد اللائق على الوضع المأساوي للمواطنين السوريين”.

وتوصل إلى استنتاج مفاده أن “سكوت المجتمع الدولي يثير حيرة وأسفا، وخاصة في ضوء التصريحات بعد مؤتمر “بروكسل 3″ للمانحين الدوليين حيث وعدت الدول المانحة بتخصيص مبلغ قياسي يقدر بـ7 مليارات دولار”.

وتشهد سوريا حربا اهلية منذو العام 2011 والتي لازالت مستمرة حتى اليوم بين قوات بشار الاسد ومعارضين  اخرين

المصدر: تاس

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock