التخطي إلى المحتوى

دعا الاتحاد الأوروبي اطراف المزاع في ليبيا الى وقف إطلاق  النار والعودة إلى جهود الوساطة التي تقودها الأمم المتحدة واصفا الوضع هناك بأنه تهديد للأمن الدولي.

واندلع أحدث قتال في ليبيا منذ شهر عندما تقدمت قوات شرق ليبيا (الجيش الوطني الليبي) التي يقودها خليفة حفتر إلى ضواحي طرابلس. وتقول الأمم المتحدة إن أكثر من 440 شخصا قتلوا في الاشتباكات بينما نزح عشرات الألوف عن ديارهم.

وقال وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في بيان بعد اجتماعهم في بروكسل مع فائز السراج رئيس الحكومة الليبية المدعومة من الأمم المتحدة ”يدعو الاتحاد الأوروبي جميع الأطراف لتطبيق وقف إطلاق النار فورا والعمل مع الأمم المتحدة ووقف الأعمال القتالية بشكل كامل وشامل“.

وأضاف البيان أن الاتحاد الأوروبي ”يدعو الأطراف أيضا إلى النأي بأنفسها علنا وعلى الأرض عن العناصر الإرهابية والإجرامية المشاركة في القتال وعن أولئك المشتبه بارتكابهم جرائم حرب ومن بينهم الأفراد المسجلون لدى مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة“.

الجدير بالذكر ان هناك وساطة اممية بقيادة الامم المتحدة تسعى الى حل النزاع بين الاطراف المتقاتلة عن طريق التشاور .

المصدر : متابعات + وكالات

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *