التخطي إلى المحتوى

حقق الاقتصاد الأمريكي، نموًا أعلى من المتوقع له، خلال الربع الأول من العام الحالي 2019 ، ليسجل أفضل أداء له في مثل هذه الفترة على مدى 6 سنوات.

وقالت وزارة التجارة الأمريكية في تقريرها للناتج المحلي الإجمالي الصادر الجمعة إن الناتج المحلي الإجمالي زاد بوتيرة سنوية 3.2 بالمئة في الربع الأول من العام. وتلقى النمو الدعم من زيادة الاستثمار الحكومي.

وتسارع نمو الاقتصاد الأمريكي في الربع الأول من العام الجاري، لكن قوة النمو جاءت مدفوعة بتراجع محدود للعجز التجاري وأكبر تراكم للسلع غير المباعة منذ 2015، وهي عوامل مؤقتة من المرجح أن تسلك اتجاها مضادا في الفصول المقبلة.

وبينت الإحصائيات، أن الصادرات الأمريكية ارتفعت بنسبة 3.7% في الربع الأول، بينما انخفضت الواردات بنسبة 3.7% أيضا، كما تعزز النمو الاقتصادي بصورة ملموسة بسبب الاستثمارات القوية في منتجات الملكية الفكرية والتي نمت بنسبة بلغت 8.6%.

وتسببت التوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين في تقلبات حادة في عجز التجارة، مع سعى المصدرين والمستوردين لاستباق حرب الرسوم الجمركية بين الاقتصادين العملاقين , وأثرت المواجهة بين البلدين أيضا على المخزونات، التي زادت بوتيرة قدرها 128.4 مليار دولار في الربع الأول، وهي أقوى وتيرة منذ الربع الثاني من 2015. ويرجع تراكم المخزون لأسباب من بينها ضعف الطلب، خصوصا في قطاع السيارات، مما من المتوقع أن يضغط على إنتاج المصانع في المستقبل.

وساهمت المخزونات بمقدار 0.65 نقطة مئوية في الناتج المحلي الإجمالي للربع الأول من العام الحالي .

وتباطأ نمو إنفاق المستهلكين، الذي يمثل ما يزيد عن ثلثي النشاط الاقتصادي في الولايات المتحدة، إلى 1.2 بالمئة من الوتيرة البالغة 2.5 بالمئة المسجلة في الربع الرابع من العام الماضي.

المصدر :متابعات +وكالات

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *