التخطي إلى المحتوى

شهدت البورصة القطرية قفزة نوعية  واغلقت عند أعلى مستوياتها في ثلاثة أشهر، بدعم من مكاسب لسهم الخليج الدولية للخدمات التي تورد منصات الحفر، بينما هبطت بورصة أبوظبي متأثرة بخسائر لأسهم القطاع المالي ,فيما شهدت البورصة السعودي تراجع طفيف الخميس .

وزاد مؤشر بورصة قطر 0.8 في المئة مع تسجيل سهم الخليج الدولية للخدمات قفزة عشرة في المئة، بعدما فازت وحدة تابعة للشركة بعقود من قطر للبترول لتوريد ست منصات للحفر البحري.

ورفعت قطر الوطني للخدمات المالية تقييمها لسهم الخليج الدولية للخدمات إلى ”أداء أفضل من السوق“، مشيرة إلى قدرة الشركة على الفوز بعقود لتوريد ست من ثماني منصات كانت مطلوبة في صفقة.

وتراجع المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 0.3 في المئة، مع هبوط سهم اتحاد الخليج للتأمين التعاوني 4.8 في المئة، بعد توصية من خبراء اكتواريين بزيادة الاحتياطيات الفنية بمقدار 27.5 مليون ريال (7.33 مليون دولار).

وانخفض سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك)، ذو الثقل في السوق، 1.3 في المئة، بعدما خفض بنك إتش.إس.بي.سي تقييمه وسعره المستهدف لسهم سابك.

وتراجع المؤشر العام لسوق أبوظبي 0.3 في المئة، مع هبوط سهم البنك العربي المتحد 4.2 في المئة، بينما انخفض سهم بنك أبوظبي التجاري 0.5 في المئة.

وسجل البنك العربي المتحد انخفاضا بنحو 40 في المئة في صافي ربح الربع الأول من العام، بينما بدأ تداول أسهم بنك أبوظبي التجاري يوم الأربعاء ككيان جديد بعد إتمام اندماجه مع بنك الاتحاد الوطني ومصرف الهلال.

وارتفع مؤشر سوق دبي 0.3 في المئة، مدعوما بصعود سهم إعمار العقارية 2.4 في المئة، وسهم دبي للاستثمار 2.9 في المئة.

لكن سهم إعمار للتطوير، وهي إحدى وحدات إعمار العقارية، هبط 4.9 في المئة، بعد تداوله بدون الحق في توزيعات الأرباح. وبدأت إعمار للتطوير مشروع بناء ساحلي في دبي بقيمة 25 مليار درهم (6.81 مليار دولار).

وأغلق المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية منخفضا 0.3 في المئة، مع تراجع سهم سهم الشرقية للدخان 4.2 في المئة، بينما انخفض سهم البنك التجاري الدولي 0.9 في المئة.

وفي الكويت، ارتفع مؤشر السوق الأول 1.4 في المئة، مع صعود سهمي المباني وبنك برقان 3.9 و2.2 في المئة على الترتيب.

المصدر : رويترز

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *