العالم العربي

بيان ناري صادر عن قبائل يافع يتضمن تصعيدا خطيرا يهدد أمن المحافظات في جنوب اليمن

اصدرت ما تسمى قبائل يافع الجنوبية الاحد 4 أغسطس بيانا تصعيديا بشأن الأحداث في عدن وترحيل أبناء المحافظات الشمالية قصرا منها ونهب ممتلكاتهم مهددة بإغلاق ما أسمته بالحدود والمنافذ.

جاء البيان الذي اصدرته قبائل يافع بعد إستنكار واسع من جميع اليمنيين لما قاموا به بعض افراد من يافع يتبعون مليشيات تم تجنيدها لصالح المجلس الانتقالي الجنوبي.

أكدت مصادر مطلعة بأن الاجتماع الذي انعقد امس السبت في منزل الشيخ عبدالرب النقيب بمديرية يافع محافظة لحج للوقوف أمام قضية استشهاد العميد منير أبو اليمامة وحضره عدد كبير من المشايخ والأعيان والشخصيات الاجتماعية قد خرج بالعديد من القرارات الهامة.

وأوضحت المصادر بأن قبائل يافع سوف تقف بكل ثقلها وبكل مكاتبها وشيوخها ورجالها وعتادها في حال أي تخاذل ووجهت الدعوة لكافة الجماهير الشعبية والقبائل الجنوبية إلى الحشد والزحف إلى العاصمة عدن كما أعلنت عن موعد اللقاء الهام والذي قالت بانه سوف ينعقد الاثنين القادم في منطقة العسكرية.

ومن اهم القرارات التي تم اتخاذها في الاجتماع :

– إغلاق الطريق وابلاغ ابناء الشمال في يافع مغادرة يافع لضمان السلامة لهم وليافع.

– الدعوة إلى تشكيل لجنة تحقيق بالضربة التي قتل فيها الشهداء تحت إشراف أبناء يافع ومشاركين فيها.

– الحشد الشعبي بالنزول يوم الاثنين واللقاء بالقيادات العسكرية.

– التنسيق مع باقي المحافظات الجنوبية للتجمع بساحة العروض.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *