اخبار العالم

رئيس وزراء بريطانيا الجديد بوريس جونسون يتعهد بخروج بريطانيا من الاتحاد الاروبى بنهايه اكتوبر/تشرين الأول

رئيس وزراء بريطانيا الجديد بوريس جونسون يتعهد بخروج بريطانيا من الاتحاد الاروبى بنهايه اكتوبر/تشرين الأول

بعد قبوله دعوه الملكه ايليزابيت الا تشكيل حكومه جديده لبريطانيا ،،، تولاء بوريس جونسون رسميا منصبه رئيس لوزراء بريطانيا ،،، وبعد مغادرت جونسون قصر باكينغهم.

متوجه الى داونينغ ستريت المقر الرسمي لرئيس الوزراء الجديد ،، والذي القاء منه خطابه الأول قائل في خطابه من انه يريد تغيير وضع البلاد الى الافضل ،،، مضيف ان بلده بريطانيا سوف تخرج من الاتحاد الاوربي في 31 اكتوبر تشرين الاول متعد عن مسؤليته الكامله عن ذالك الخروج وبداء رئيس وزراء بريطانيا بمهمته الاولا في تشكيل الحكومه متوقع ان ينتهز الفرصه لزياده تمثيل النساء في المناصب “الوزاريه” وكذالك تعزيز تمثيل الاقليات العرقيه

ويتوقع عدد من المراقبين ان يتضمن فريق رئيس الوزراء الجديد عدد كبير من المتشددين الذين يؤيدون خروج بريطانيا من الاتحاد الاوربي في الموعد الذي حدده.

متعهد جونسون بالاستكمال الكلي لخروج بريطانيا من تاريخ اليوم الى نهايه اكتوبر المقبل تشرين الاول  متعهد بانه سيتوصل الى اتفاق افضل معا اصدقاه الاوربيين كما وصفهم باصدقانا الاوربيين معتمد في ذالك علا الدعم المتبادل والتجاره الحره بدون حواجز معا ايرلندا  قائل : ان علم بريطانيا يرفرف فوق رؤسنا جميعن ،،، لذا يجب علينا ان نحترم التصويت الذي انجز في عام 2016 .

والذي ينص علا الخروج من الاتحاد الاوربي وتعهد جونسون بتوحيد البلاد  معا قوله انه احتمال بعيد ان ترفض بروكسل المزيد من التفاوض وعندها قد تخرج بريطانيا من الاتحاد الاوربي.

بدون اتفاق ولاكن بقلوب ‘ثابته’ اخر خطاب لتريزاماي كانت قد تقدمت فيه رسميا الا الملكه اليزابيت ،،، ممهده الطريق لتولي جونسون منصبه الجديد وقد قالت في خطابها الاخير ودعت في خطابها الاخير قبل مغادرتها داونينغ ستريت الا نهضه وطنيه لتجاوز الجمود الحالي بشئن بريكست وقالت : ان نجاح بريطانيا هو نجاح جونسون .

وقد استقال عدد كبير من الوزراء السابقين في حكومه تريزاماي ااذين يعارضون خطه جونسون بشئن بريكست من بينهم وزير العدل ديفدغوك ،،، ووزير الخزانه فليبهاموند .

وقد القت تريزاماي خطابها الاخير في داونيغ ستريت قبل تسليم استقالتها رسميا للملكة اليزابيث معبره عن امنياتها الطيبه.

لرئيس الوزراء الجديد جونسون وحكومته وقد حضرت اليوم الاربعاء اخر جلسة اسئله لها في البرلمان باعتبارها رئيسه الوزراء وقد بدت متاثرة عاطفيا اثناء خروجها من المجلس وسط التسفيق من اعضاء المجلس .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *